..



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

مخالب السراب

حفظ البيانات؟
الرئيسية
التسجيل
فقدت كلمةالمرور
البحث فىالمنتدى
.

شاطر | 
 

  مخالب السراب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة


عضو جديد

عضو جديد
معلوماتاضافية
انثى
المُشـارڪـات : 4
نِقاطِـي : 12
تـآريخ الميِـلآد : 20/09/1988
الَـعــمـر : 28
الهـوايَه : القراءة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: مخالب السراب    الأحد أبريل 17, 2011 7:44 pm



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مخالب السراب


الوهم هو القاتل الخفي ، الذي يسلبنا أعمارنا دون أن نشعر ،



والشخص الذي تمكن منه الوهم قد بنى جداراً عالياً حول نفسه



فلا يتمكن من الخروج منه،ولا يُمكن الآخرين من تقديم العون له ،



فتمضي به السنين وهو حبيساً لوهمه ،فيفقد طموحه وسعادته وإحساسه بالحياة .



وصور الواهمين كثيرة .. فمنهم من يتوهم المرض ،



فتجده دائم الشكوى ، برغم تأكيد الأطباء..لعدم أصابته بالمرض ،



إلا أنه يعُظم أتفه الإصابات ليجعلها خطرة ومميتة !!




واهمونومنهم من يتوهم إن كل ما يصيبه بسبب العين والسحر!!



( مع وجود العين والسحر بكثرة إلا أن بعض الناس أصبحت هاجسه وكل حياته )



ففشله في الدراسة عين ! .. وطلاقه لزوجته حسد ! .. وخسارته في الأسهم سحر !



وربما لو سقط زراراً من قميصه أو عثرت قدمه لقال عين !!



وهكذا يجد لنفسه المبررات ويسعد لكونه الضحية دائماً ..!



ومنهم من يرى أنه مُستهدف من الجميع ! .. فالجميع يحاولون إسقاطه !



والجميع يكرهونه والجميع يسعدون بفشله ! ..وكأن العالم كله قد أتحد على أذاه !!




ومنهم وهو بنظري الأكثر ضرراً على نفسه ، من يتوهم انه لا يملك أي قُدرة للتقدم أو النجاح ،



فهو يضع نفسه دائماً في خانة الفشل ،حتى قبل أن يبدأ،فعزيمتُه خائرة ،



وإرادتهُ ضعيفة ، وهمتهُ كسيرة ،وثقتهُ بنفسه مُعدمه ،



وكل أولئك يجتمعون في كونهم أعضاء مُعطلين في المُجتمع ،



فهم يلهثون خلف ذلك السراب ، حتى أشغلهم عن الحقيقة ،




وقد جهلوا عما يفعلونه .. بذاتهم ... فبدل أن يطوروها دمروها،



وأحلامهم ... بدل أن يحيوها قتلوها،



وعلاقاتهم ... بدل أن يستثمروها خسروها،



وأنفسهم ... بدل أن يشتروها باعوها،



ثم ماذا ؟!



لم تبقى منهم إلا أجساداً خاويةً من الروح ، ليس لها هدفاً في الحياة ،



سوى النظر لذلك الوحش بخوف ووجل ،



مترقبةً أن يقضي عليها دون أي مقاومة !!




وقفة



لكل من غرس السراب مخالبه في صدره ..



آلا تستحق نفسك الغالية الثمينة أن تكافح من أجلها ؟!



آلا تستحق منك أن تحميها من ذلك القاتل ؟! أم أنها رخيصةً عليك لهذا الحد ؟!



تأكد إنك أن لم تعمل على إنقاذ نفسك من سيطرت ذلك الوهم القاتل ،



فلن يحرص الآخرون على إنقاذك منه .



وحتى تضمن النصر في معركتك مع الوهم ..



لابد أن تهيئ أسلحتك وتعد عدتك ..



والسلاح الأول هو الإيمان بالله والتوكل عليه.



والثاني : أن ترضى بقضائه وقدره ،وتعلم أنه ما أصابك لم يكن ليخطئك ..



وما أخطاءك لم يكن ليصيبك.




الثالث : أن تسعى دائماً لتطوير نفسك ورقيها ، ولا تيأس من التغيير للأفضل.



الرابع : أن لا تترك ماضيك يقيدك عن المضي في حياتك .



الخامس : أن لا تترك فكرة معينة تسيطر عليك مهما ثبت لك وجودها .



فأمور الحياة تتغير من حال إلى حال .




وأخيراً ...



خالط الآخرين وأختر الرفقة الصالحة ، التي تكون لك لا عليك ،



فالوحدة هي السلاح الأقوى للوهم ، فأن سلبته إياه ،



قضيت على عدوك قبل أن يقضي عليك .



و انتصر على الوهم ..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل


مراقـب عــام ~

معلوماتاضافية
ذكر
المُشـارڪـات : 59
نِقاطِـي : 128
تـآريخ الميِـلآد : 15/05/2000
الَـعــمـر : 17
الهـوايَه : الصداقة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: مخالب السراب    الأحد أبريل 17, 2011 8:23 pm





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




نورت المنتدى بهذه الطلة الجميلة والرائعة والمفيدة


للجميع ولى أنا شخصيا فهو موضوع ..رائع ....رائع


لان الوهم هذا مرض وهناك الكثير الذين ابتعدوا عن


الله سبحانه وتعالى يمرون بهذا المرض لان الايمان


بالله والتقرب اليه يحفظ الانسان من كل شىء ضار



* اختى موفقة لاختيارك الموضوع ونتمنى منك المذيد




لك ودى وتحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مخالب السراب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ๑ـنتديات الْـξــاْ๑ـه :: القسسمْ العآام ..~-
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Ma€stRO !
 
محبـة الامـل
 
ســالتــي
 
ريمي ريمي
 
عصفورة بلادي
 
الــ...ـــهــ...ــــاوي
 
عمرو حجاب
 
روعة المشاعر
 
الرمش الخجول
 
THE-DEMON-ZEROO
 
توقيت KSA

~.. السـآعـة الـآن ..~